الحساب الاداري بايغود ، دورة ناجحة بجميع مقاييس الفشل

1441 مشاهدةآخر تحديث : السبت 18 أغسطس 2018 - 10:29 صباحًا
2014 02 28
2018 08 18

في سابقة من نوعها و في تطورات تنذر بكون القادم قد ياتي بما لا تحمد عقباه ، تزامن خروج اعضاء الجماعة بعيد التصويت على الحساب الاداري ، و هتافات المحتجين ، وكدا الصفير الذي ملئ الدنيا بالضجيج .كما كان لا فتا حضور رجال الدرك الملكي ، و الذي يشير ان الامر كان يمكن ان يعرف تطورات لا تسر المتفائلين بمستقبل ايغود . وقد عرفت دورة الحساب الاداري نفس سيناريو سابقاتها ، حيث تم التصويت بالاجماع مقابل معارضين اثنين وغياب احد ابرز الوجوه المعارضة لسياسة الرئيس ، وقد توقف اثنان من الاعضاء المصوتين بلا على الحساب الاداري ، للتعقيب و التسائل عند مجموعة من الفصول التي تخص المصاريف بالاساس ، يبقى ابرزها الفصل الخاص بالاطعام و الايواء الذي اعتبر اعتبره احد المستشارين مبالغا فيه ، بحيث تم تخصيص مبلغ 40000 درهم كاعتماد كما تسائل ذات المستشار عن الحفلات التي صرف فيها المبلغ و هل يمكن ادراج مصاريف مجموعة من الحفلات اقيمت بمنزل السيد الرئيسضمن هذا الفصل ،مذكرا الحضور بقصة الوزير و الشوكولاتة التي ربما ستفقده منصبه وكيف اثارث الاستياء في نفوس الكثيرين ، ، كما ذكر ذات المستشار بكون الجماعة لا تتوفر الا على سيارة الرئيس التي لا تستطيع استهلاك 100000 درهم و هو مبلغ الاعتماد المخصص لهدا الفصل ، امام غياب لاي الية اخرى يمكن ان تستهلك شيئا من الزيوت او المحروقات ، ليخلص الى التذكير باهمية استخلاص واجبات الكراء ، وان استمرارية المؤسسة تفرض على المسؤولين الحالييين السهر على تحصيل المداخيل حتى القديمة منها و اتخاد الاجراءات اللازمة امام المتماطلين ، عوض التستر عليهم بحجة ان المجالس السابقة هي من تهاونت في استخلاصها . وتجدر الاشارة الى كون الرئيس لم يجب على بعض من تساؤلات المستشارين ، مادفع بالاخيرين الى التاكيد على الكاتب العام للجماعة بتسجيل هذا الموقف الغير منتظر للرئيس ، ضمن المحضر القانوني للدورة .

رشيد ويزكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.